معرض صور

كمال القلب | من كلام ابن القيم

أن يكون الله وحده هو محبوبه وإلهه .. وأن يكون هو وحده مستعانه

الله سبحانه جعل لكل عضو من أعضاء الإنسان كمالاً إن لم يحصل له فهو في قلق واضطراب وانزعاج بسبب فَقْدِ كمالِه، الذي جَعَل له مثالاً: كمالَ العين بالأبصار، وكمالَ الأذن بالسمع، وكمالَ اللسان بالنطق.

فإذا عَدِمت هذه الأعضاء القوى التي بها كمالها، حصل الألم والنقص بحسب فوات ذلك، وجعل كمالَ القلب ونعيمَه وسرورَه ولذتَه وابتهاجَه في معرفته سبحانه وإرادته ومحبته والإنابة إليه والإقبال عليه والشوق إليه والأنس به، فإذا عَدم القلبُ ذلك كان أشدّ عذابًا واضطرابًا من العين التي فقدت النور الباصر، ومن اللسان الذي فقد قوة الكلام والذوق.

ولا سبيل له إلى الطمأنينة بوجه من الوجوه ولو نال من الدنيا وأسبابها ومن العلوم ما نال، إلا بأن يكون الله وحده هو محبوبه وإلهه ومعبوده وغاية مطلوبه، وأن يكون هو وحده مستعانه على تحصيل ذلك. فحقيقة الأمر أنه لا طمأنينة له بدون التحقق بـ {إِيَّاكَ نَعۡبُدُ وَإِيَّاكَ نَسۡتَعِينُ}.

مقالات مشابهة

09سبتمبر

رمضان..شهر الله العظيم

سبحان ربنا العظيم الذي جعل الفرحة تتجدد في قلوب المسلمين كل عام بحلول شهر رمضان العظيم، وقد تهيأت نفوسهم للاجتهاد في العبادة وبذل المعروف، طلبًا للأجر العظيم الـمُخبَّأ عند رب العالمين للصائمين، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي r يرويه عن رب العِزّة عزّ وجلّ أنه قال: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) – رواه البخاري -.

مطوية تحبيب الناس في خالقهم

من نحن

نسعى إلى غرس تعظيم الله في النفوس، من خلال نشر منتجات متميزة، مقروءة ومسموعة ومرئية، ومن خلال فعاليات دعوية متنوعة.

الأرشيف

جميع الحقوق محفوظه مشروع تعظيم الله © 2020
تطوير وتصميم مسار كلاود
تطوع الأن